حياة النبي في قبره

QR code
د. عمر بن عبد الله المقبل
تاريخ التحديث: 2014-06-28 01:37:22
  • الكلمات الدالة
السؤال كاملا

سؤالي هو: أن هناك حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم بما معناه: ما من مسلم يرد علي السلام أو يسلم عليّ إلا رد الله عليّ روحي فأرد عليه السلام. أو كما قال عليه الصلاة والسلام فالمراد من القول: أن الصلاة والسلام لا تنقطع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي كل ثانية يصلي ويسلم عليه آلاف من المسلمين في كل أرجاء المعمورة، فهل رسولنا عليه السلام حي في قبره؟.

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

نعم، رسولنا - صل الله عليه وسلم - حيٌّ في قبره، وحياته أشرف أنواع الحياة البرزخية.

ولكن ليس معنى أنه حيٌّ، أن حياته كحياة الناس الطبيعية، ولكنها حياة أرواح، ولذا قال الله تعالى: {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِنْدَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ}(سورة الزمر:30، 31).

ولو كان حياً الحياة الحقيقية؛ لكان الصحابة إذا رابهم أمرٌ من الأمور ذهبوا إليه وسألوه، وأفتاهم، فلما لم يفعلوا ذلك هم ولا من تبعهم من الأئمة إلى يومنا هذا؛ عُلم من ذلك أنها حياة برزخية خاصة، والناس فيها درجات متفاوتة، حسب درجاتهم عند الله تعالى.

1138 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/11/1440هـ الموافق: 2019-07-04 13:09:28
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات