صفحة من حياة شيخ الحنابلة

قصدتُ منها أن تكون لفتةً إلى خصلةٍ عظيمة تميز بها، وصارت جزءاً من شخصيته، ومحلَ إجماع عند كل من عرفه أو شاممه العلم، أو جلس عنده بضعة مجالس، والتي كان لها أثر كبير في توافد الطلبة عليه من داخل وخارج المملكة، لينهلوا من علمه وعطائه حتى آخر لحظة من لحظات بذله، إنها: التواضع غير... المزيد