حكم التصوير في الإسلام؟

QR code
أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
تاريخ التحديث: 2016-05-21 07:52:07
السؤال كاملا

معلمتي في العقيدة في معهد الفتيات للقرآن ذكرت حكم تصوير النساء، فقالت: أجمع العلماء على أن تصوير المرأه محرم، فهل هذا صحيح؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فلا يجوز تصوير ذوات الأرواح سواء كانت لرجل أو امرأة، أو غير ذلك، إلا لحاجة أو ضرورة، مثل ما يحتاجه الناس في زماننا من أوراقٍ لإثبات الشخصية، أو ما يحتاجه بعض الناس في المصالح الحكومية، أو القنصليات أو ما شابه ذلك.

وأما التصوير من أجل الذكرى، أو التعظيم، أو من أجل المتعة الشخصية، وما شابه ذلك من التصوير لغير حاجة فهذا يحرم، ويعرض صاحبة للوعيد الشديد.

فقد جاءت الأحاديث العديدة عن النبي صلى الله عليه وسلم والدالة على تحريم تصوير ذوات الأرواح، سواء كان آدميًا، أو غير آدمي، وجاءت بهتك الستور التي فيها الصور، وجاء الأمر بطمس الصور ولعن المصورين، وبيان أنهم أشد الناس عذابا يوم القيامة، وهناك جملة من الأحاديث الصحيحة الواردة في هذا الباب، ومنها:

ما رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة المصورون".([1])

ومنها أيضًا: ما رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم".([2])

ومنها: ما رواه البخاري ومسلم -وهذا لفظ البخاري- من حديث ابن عباس رضي الله عنهما إذ أتاه رجل فقال: يا أبا عباس، إني إنسان إنما معيشتي من صنعة يدي، وإني أصنع هذه التصاوير. فقال ابن عباس: لا أحدثك إلا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: سمعته يقول: "من صور صورة فإن الله معذبه حتى ينفخ فيها الروح، وليس بنافخ فيها أبدا". فربا الرجل ربوة شديدة واصفر وجهه، فقال: ويحك إن أبيت إلا أن تصنع فعليك بهذا الشجر، كل شيء ليس فيه روح.([3])

وفي صحيح مسلم: جاء رجل إلى ابن عباس، فقال: إني رجل أصور هذه الصور فأفتني فيها، فقال: "ادن مني" فدنا منه، ثم قال: "ادن مني" فدنا منه، حتى وضع يده على رأسه فقال: أنبئك بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "كل مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفسا تعذبه في جهنم" وقال: إن كنت لا بد فاعلا فاصنع الشجر وما لا نفس له.([4])

وفي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها: أنها اشترت نمرقة([5]) فيها تصاوير، فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قام على الباب، فلم يدخل فعرفت أو فعرفت في وجهه الكراهية، فقالت يا رسول الله: أتوب إلى الله وإلى رسوله فماذا أذنبت؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما بال هذه النمرقة ؟" فقالت: اشتريتها لك تقعد عليها وتوسدها، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أصحاب هذه الصور يعذبون ويقال لهم: أحيوا ما خلقتم" ثم قال صلى الله عليه وسلم: "إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة".([6])

وروى البخاري ومسلم وهذا لفظ مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد سترت سهوة([7]) لي بقرام فيه تماثيل، فلما رآه هتكه وتلون وجهه، وقال: "يا عائشة أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله"، قالت عائشة: فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين".([8]) وغيرها من الأحاديث التي يضيق المقام بذكرها.

وهذه الأحاديث وما جاء في معناها دالة دلالة ظاهرة على تحريم التصوير لكل ذي روح، وأن ذلك من كبائر الذنوب المتوعد عليها بالنار، وهي عامة لأنواع التصوير سواء كان للصورة ظل أم لا، وسواء كان التصوير في حائط أو ستر أو قميص أو مرآة أو قرطاس أو غير ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يفرق بين ما له ظل وغيره، ولا بين ما جعل في ستر أو غيره، بل لعن المصور، وأخبر أن المصورين أشد الناس عذابا يوم القيامة، وأن كل مصور في النار، وأطلق ذلك ولم يستثن شيئا.

وبناء على ما سبق، فلا يجوز تصوير ذوات الأرواح إلا لحاجة أو ضرورة، كما ذكرنا آنفًا، والله تعالى الهادي إلى سواء السبيل.



[1]- أخرجه البخاري ح (5950)، ومسلم (2109).

[2]- أخرجه البخاري ح (5951)، ومسلم ح (2108).

[3]- أخرجه البخاري ح (2225)، ومسلم (2110).

[4]- أخرجه مسلم ح (5663).

[5]- النمرقة: بضم النون والراء، ويقال: كسرهما، ويقال: بضم النون وفتح الراء، ثلاث لغات، ويقال: نمرق بلا هاء، وهي: "وسادة صغيرة".

[6]- أخرجه البخاري ح (5961)، ومسلم (2170).

[7]- السهوة: هي شبيهة بالرف أو بالطاق يوضع عليه الشيء.

[8]- أخرجه البخاري ح (6109)، ومسلم (2107).

3383 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/11/1440هـ الموافق: 2019-07-04 13:09:28
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات