حكم العمل في محل ملابس فيها الساتر وغير الساتر؟

QR code
أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
تاريخ التحديث: 2016-09-21 11:02:25
السؤال كاملا

لدي أخت تعمل في محل عبايات، وفيها الساتر وغير ذلك، فما هو حكم العمل في ذلك؟ وهل الراتب حلال أو حرام؟ وهل إذا أعطتنا منه شيء يجوز أخذه؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: 

فالأصل في البيع الجواز، ومن ذلك بيع الملابس النسائية بجميع أنواعها ما لم تشتمل على كسب أو وصف محرم، أو يغلب على الظن استعمالها في غرض محرم لقوله تعالى: {وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا} [البقرة: 275].

ولكن لابد لمن يرغب في هذه التجارة أو غيرها أن يعرف الضوابط الشرعية لها، فمن لم يعرف ذلك فقد يقع في المخالفة الشرعية من حيث لا يدري، وقد كان عمر رضي الله عنه يطوف في السوق ‏ويقول: "لا يبع في سوقنا إلا من قد تَفَقَّهَ في الدين"([1])، يعني أحكام البيوع.

والواجب على البائع ألا يبيع ما لا يوافق الشروط الشرعية في هذا النوع من الملابس؛ لأن العباءة لا تلبس إلا عند الخروج من البيت عادة، ومن ذلك خلوها من الزينة، أو كونها ضيقةً تحجّم الجسد، أو غير ساترة كما ذكرت في سؤالك، ونحو ذلك من المحاذير، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: "كل لباس يغلب على الظن أنه يستعان بلبسه على معصية، فلا يجوز بيعه وخياطته لمن يستعين به على المعصية والظلم, ولهذا كره بيع الخبز واللحم لمن يعلم أنه يشرب عليه الخمر, وبيع الرياحين لمن يعلم أنه يستعين بها على الخمر والفاحشة, وكذلك كل مباح في الأصل علم أنه يستعان به على معصية".([2])

وأما بالنسبة لما تعطيكم أختكم فهو حلال لكم؛ لأنه دخل في ملكها، وغالبه مكسبها مباح.

والواجب عليك أن تنصحي أختك لعلها تبحث عن عمل أكثر نقاء وسلامة من المكسب المدخول، والله تعالى أعلم.



[1]- أخرجه الترمذي في جامع ح (487)، وحسنه بعض أهل العلم، وصححه ابن كثير في مسند الفاروق (ص: 349).

[2]- شرح عمدة الفقه لابن تيمية "كتاب الصلاة" (ص: 387).

 

2644 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/11/1440هـ الموافق: 2019-07-04 13:09:28
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات