قصة أخرى مع شيخ من أهل القرآن

QR code
أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
تاريخ التحديث: 2015-08-20 19:28:59

قصة أخرى مع شيخ من أهل القرآن

 

في يوم الأحد 18/3/1430هـ تشرفتُ بزيارة أحدِ المشايخ الأجلاء؛ لأداء لبعض حقه إثر عملية جراحية أجراها، فكانت زيارة حافلة ماتعةً، وكان أجمل ما فيها حديثُ الشيخ عن القرآن، وعلاقته به، وكان مما جرى في اللقاء أمور، سأذكر هنا بعضها.

وأنا أدلفُ إلى منزل صاحبنا تذكرتُ قصةً قصيرة جداً، لكنها معبرةٌ، كنتُ قد قرأتُها قديماً، وهي: أن معروفاً الكرخي  ذُكر عند الإمام أحمد، فقيل: قصير العلم! فقال الإمام: أَمسِك!! وهل يراد من العلم إلا ما وصل إليه معروف؟!([1])

وسألَ عبدُ الله بن الإمام أحمد أباه مرةً: هل كان مع معروف شيء من العلم؟ قال: يا بني! كان معه رأسُ العلم؛ خشيةُ الله!([2])

 تذكرتُ ذلك؛ لأن بعض طلاب العلم ينظرون إلى هذا النوع من الشيوخ الذين غلب عليهم التعبّد ـ مع مشاركتهم الجيدة في العلوم ـ نظرةً كتلك النظرة التي أُثيرت في مجلس الإمام أحمد!

فيقال لهؤلاء ما قاله الإمام أحمد: وهل يراد من العلم إلا ما وصل إليه هذا الشيخ ـ الذي هو محور قصتنا ـ ؟! ولا أزكيه على الله.

إنه من الشيوخ النوادر الذين رأيتُهم قد جمعوا بين العلم والعبادة والدعوة ـ أيام نشاطه ـ أي الذين أخذوا بثلاثية النجاة بإذن الله:

العلم (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ) [العلق: 1].

والعبادة (قُمِ اللَّيْلَ) [المزمل: 2].

والدعوة (قُمْ فَأَنْذِرْ) [المدثر: 2].

 عُرِفَ عنه ـ حفظه الله وعافاه ـ ضبطُه لحفظه لكتاب الله، وهو من أهل قيام الليل.

 حدثني ابنُه: أنه يقوم نحواً من ثلاث ساعات في الليل، صيفاً وشتاءً! بل إنه لم يدَعْ قيامَ الليل في ليلة عرسه كما حدثتني بذلك أمي ـ والكلام لابنه ـ، وقال لي والدي مرةً أيام كان في المستشفى: أنا أفرح إذا لم يأتني النوم! أتدري لماذا؟ لأني أجدها فرصةً لقراءة القرآن وقيام الليل! - يقول هذا وهو مريض ومنوّم في المستشفى -!

 أجرى هذا الشيخ عمليةً جراحيةً في رأسه قبل بضعة أشهر، كان مِن آثارها ضعفٌ يسير في ذاكرته، أثّر عليه في حفظه، فلم يعد يعهده كما كان في الضبطِ والإتقان، يقول لي هذا الشيخ: ضاق صدري جداً، مع علمي بأن هذا ليس بسبب تفريطي، وليس لي به طاقة، وأنا لا أجد للدنيا طعماً بدون القرآن! يقول: فتضرعتُ إلى ربي ليالٍ كثيرة ودعوته، وصرتُ أصيح صياحاً: يا رب! يا رب! لا أريد أن يضعف حفظي لكتابك يا رب!

 يقول هذا الشيخ: فما هي إلا عشرون ليلة حتى جاء الفرج، فعاد الحفظ كما كنتُ أعهده، والحمد لله رب العالمين.. فلا إله إلا الله! إني لأحسبُ هذا مِن صِدْقه مع الله حال رخائه؛ فصدَقَه اللهُ حين تضرع إليه، ولا أزكيه على الله تعالى.

 وقد حدثني أحد أبنائه فقال: أثناء حالات الإغماء التي مرّت بوالدي، كنتُ أقرأ عليه بعض الآيات ـ من باب الرقية ـ فإذا أخطأتُ ردّ علي!

يرد علي وهو لا يشعر بما حوله، فكأن القرآنَ مسجّل في رأسه تسجيلاً! (ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)[الجمعة : 4].

 مضى الحديث مع هذا الشيخ العابد سريعاً، فقلتُ له ـ قبل أن أنصرف ـ: أوصني يا فضيلة الشيخ!

 فقال: يا أبا عبد الله! احفظ عني هذه الوصايا الثلاث:

الأولى: اللهَ اللهَ بالنية، فكما تتفقد طعامَك وشرابَك إذا جاع بطنُك؛ فتفقد نيتك، فهي غذاء قلبك، وما قيمة العمل بدونها؟!

والثانية: عليك بتعاهد حفظك من القرآن، فوالله إن هذا من أعظم المنن، ثم ذكر الشيخُ تحسُّره، وألمه على أكثر من يتخرجون أو من يقال عنهم: إنهم قد حفظوا القرآن! لا ضبط، ولا مراجعة! حتى إذا أراد أن يقرأ تلفّت هل حوله مصحف أم لا؟! أهذا حفظٌ؟!

الثالثة: أوصيك ـ وأنت ذو عيال ـ أن تُكثر وتُردِّد وتلح على دعاءين ـ هما من القرآن ـ فقد وجدتُ لهما أثراً كبيراً في نفسي وحياتي:

الدعاء الأول: (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا)[الفرقان: 74].

الدعاء الثاني: (رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِين)[الأحقاف: 15].

عندها .. ودعتُ هذا الشيخ، وسألتُ الله لي وله الثبات وحسن الختام، وغبطته ـ والله ـ كثيراً على ما هو فيه من نعيم مع كتاب الله تعالى.

 ولولا أن الحي لا تؤمن عليه الفتنة، ولعلمي بكراهته؛ لذكرت اسمه، فسأكتمه حتى تأتي الساعة المناسبة للتصريح باسمه، وإني راجٍ من إخوتي الذين عرفوا اسمه من خلال أسطري هذه أن يُحجموا ويمسكوا عن ذكر اسمه، للسببين الذيْن ذكرتهما، والحمد لله رب العالمين.



([1]) سير أعلام النبلاء. ط الرسالة (9/ 340).

([2]) تاريخ بغداد وذيوله (13/ 202).

  • الكلمات الدالة
7304 زائر
7 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
إن للحافظ ابن رجب : (ت: 795هـ) كتاباً بديعاً حافلاً بالفوائد، اسماه "لطائف المعارف"، جمع فيه من العلوم والفوائد المتعلقة بالشهور والأيام ما تَقرّ به عينُ طالب العلم، وراغب الفائدة. ومِن جملة هذه الفصول التي تحدث فيها؛... المزيد
التاريخ: 2/1/1441هـ الموافق: 2019-09-01 05:25:00
د. عمر بن عبد الله المقبل
أيها الإخوة في الله: إن نهاية الأعوام، وبداية السنوات لها في النفس أثرٌ معنوي، ودلالات معينة، وهي تختلف من شخص لآخر بحسب دينه، وبحسب نظرته للحياة، إلا أن المسلم الفطن -وهو يعيش أواخر عام وبدايات آخر- يتعامل مع هذه... المزيد
التاريخ: 2/1/1441هـ الموافق: 2019-09-01 05:24:07
د. عمر بن عبد الله المقبل
ففي مثل هذه الأيام من كل عام تتوارد الأسئلةُ على أهل العلم عن حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد. وكالعادة - في مثل هذه المسائل التي لا نص فيها- يقع الاختلاف بين أهل العلم، والأمر إلى هذا الحد مقبول؛ لكن أن يجعل ذلك من... المزيد
التاريخ: 2/1/1441هـ الموافق: 2019-09-01 05:23:36
أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
إن المقام ليس مقام حديثٍ عن مزايا هذا التاريخ، بل هي نفثة مصدور مما أراه من استفحال التعلق بالتاريخ الميلادي إلى درجة ربط الشعائر الدينية به! ولو تأمل الإخوةُ -الذين يضعون تلك الوسوم (الهاشتاقات)- ما فيها من التناقض... المزيد
التاريخ: 28/12/1440هـ الموافق: 2019-08-29 06:54:23
د. عمر بن عبدالله المقبل
ومن المهم جداً ـ ونحن نتحدث عن هذه الصور وغيرها كثير ـ أن يكون أداؤها وفعلُها بلا مِنّة، بل بنفْسٍ منشرحة، تشعر بأن المنَّة كلَّها لله؛ أن جعل يدَه هي العليا المنفقة الباذلة، وأن يستشعر أنه لولا فضلُ الله لكان في مكان... المزيد
التاريخ: 29/11/1440هـ الموافق: 2019-08-01 07:42:10
د. عمر بن عبد الله المقبل
لقد طُرِقتْ هذه المسألةُ كثيراً، لكن مع تكرُّر الشكوى من المصائب، وتجدد الهمومِ والمنغّصات؛ كان تقريبُ كيفية تلقّي هذه الأقدار المؤلمة مِن الأهمية بمكان، مستفيداً من نصوص الوحيين، وكلام العلماء والعقلاء، وقد نظمتُها... المزيد
التاريخ: 18/11/1440هـ الموافق: 2019-07-21 08:25:37
التعليقات
uzevaxufl
http://theprettyguineapig.com/amoxicillin/ - Amoxicillin Online <a href=\"http://theprettyguineapig.com/amoxicillin/\">Buy Amoxicillin Online</a> http://theprettyguineapig.com/amoxicillin/
eweyuqemuy
http://theprettyguineapig.com/amoxicillin/ - Buy Amoxicillin <a href=\"http://theprettyguineapig.com/amoxicillin/\">Amoxil</a> http://theprettyguineapig.com/amoxicillin/