ما حكم العادة السرية في نهار رمضان؟

QR code
أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
تاريخ التحديث: 2016-12-24 07:07:26
السؤال كاملا

ما حكم من صنع العادة السرية في نهار رمضان، وهل يكون حكمه مثل من جامع زوجته أم لا؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فإن الاستمناء –أو ما يسمى بالعادة السرية- أمر محرم، والدليل على ذلك قوله تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ} [المؤمنون: 5 - 7]، وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم شبابًا لا نجد شيئًا، فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا معشر الشباب من استطاع الباءة –يعني تكاليف الزواج والقدرة عليه- فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".([1]) أي: حماية من الوقوع في الحرام. فأرشد النبي صلى الله عليه وسلم عند العجز عن النكاح إلى الصوم مع مشقَّته، ولم يرشد إلى الاستمناء مع قوة الدافع إليه، وهو أسهل من الصوم، ومع ذلك لم يسمح به. وقد ذكرت العديد من الأبحاث العلمية أضرارًا جسدية ونفسية على أصحاب هذا الفعل، نسأل الله السلامة والعافية.

وتعظم هذه الحرمة وتزداد إذا وقعت من المكلف في نهار رمضان، فإذا ترتب على هذا العمل إنزال المني، فإنه يبطل صيامه، ويلزمه القضاء فقط دون الكفارة لأن الكفارة لم تثبت إلا مع الجماع فقط.

وأيضًا يلزمه التوبة إلى الله عز وجل على انتهاك حرمة هذا الشهر الكريم. وهذا بخلاف الجماع الحقيقي ـ وهو إيلاج الذكر في الفرج وإن لم يحصل إنزال ـ فهو يوجب القضاء والكفارة، لأدلة معروفة ليس هذا موضع ذكرها.

وينبغي على العبد أن يستعفف، وأن يستعن بالله ويصبر، ولا يُوقِع نفسه في هذه الرذائل، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من يستعفف يعفه الله، ومن يستغن يغنه الله، ومن يتصبر يصبره الله، وما أُعطي أحد عطاء خيرًا وأوسع من الصبر"([2])، هذا والله تعالى أعلم.



[1]- أخرجه البخاري –وهذا لفظه- ح (5066)، ومسلم ح (3464).

[2]- أخرجه البخاري ح (1469)، ومسلم ح (2471).

744 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:58:40
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات