ما صفة السجود الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم في...

QR code
أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
تاريخ التحديث: 2016-08-30 06:30:41
السؤال كاملا

كثير من الائمة يترك شيئا مهماً في الصلاة، وهو السجود على بطون أصابع القدمين فما رأيكم، وكيف أنصحه؟ وإذا نصحته ينسى.

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فقد كان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في السجود أن يسجد على سبعة أعضاء، كما في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أمرت أن أسجد على سبعة أعظم على الجبهة -وأشار بيده على أنفه- واليدين والركبتين وأطراف القدمين، ولا نكفت الثياب والشعر".([1])

فهذه الأعضاء يجب أن يسجد عليها المصلي إذا كان قادرًا على ذلك، وإذا أخل بعضو منها عالمًا ذاكرًا عامدًا لم تصح صلاته على الراجح من أقوال أهل العلم، لحديث ابن عباس السابق.

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم: "إذا سجد وضع يديه غير مفترش ولا قابضهما، واستقبل بأطراف أصابع رجليه القبلة".([2])

فلو تواصلت –أيها الأخ السائل- وتناصحت مع هؤلاء الأئمة، وذكرتهم بهذه الأحاديث والآثار في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم، لكان خيرًا لهم أن شاء الله، ولو حدث وذكرتهم ثم نسي أحدهم السجود على بطون الأصابع، وسجد على أطراف الأصابع، فلا شيء عليه إن شاء الله؛ لأن الواجب يسقط بذلك، لكن تطبيق السنة أكمل وأفضل، والله تعالى أعلم.



[1]- أخرجه البخاري ح (812)، ومسلم ح (1126).

[2]- أخرجه البخاري ح (828).

674 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/11/1440هـ الموافق: 2019-07-04 13:09:28
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات