ما الحركات الجائزة في الصلاة، ومتى يقطع العبد صلاته؟

QR code
أ.د. عمر بن عبدالله المقبل
تاريخ التحديث: 2016-05-21 07:49:36
السؤال كاملا

ما الحركات الجائزة في الصلاة سواء كانت فرض أو نافلة؟، وما الأمور التي تقطع لأجلها الصلاة؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فإن الخشوع في الصلاة من أخص صفات المفلحين، كما قال تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ } [المؤمنون: 1،2]، ومن آثار هذا الخشوع سكونُ الجوارح، واستشعار هيبة الموقف بين يدي الله تعالى، فينبغي للمؤمن أن يعتني بهذا الأمر العظيم، ولا يكن كحال بعض الناس الذين يعبثون في صلاتهم بثوب أو غترة أو يعبث بلحية ونحو ذلك فكل ذلك مكروه في الصلاة، فإن كثر وتتابع لغير حاجة، فإنه محرم ومبطل للصلاة؛ لمنافاة ذلك ما يجب على المؤمن من الطمأنينة التي هي ركن من أركان الصلاة، وقد قال تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238) فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 238، 239]. وهذا يستلزم قلة الحركة دون تحديد.

ولعظيم شأن الخشوع ووجوب الطمأنينة ذهب بعض أهل العلم إلى أن من تحرك ثلاث حركات بلا حاجة فقد بطلت صلاته، وهذا القول وإن كان مرجوحًا من حيث الدليل، إلا أنه يدل على عظيم شأن هذا الأمر.

وإذا احتاج العبد لفعل بعض الحركات المتفرقة غير المتوالية، فهذا لا يبطل الصلاة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه: أنه صلى ذات يوم بالناس، وهو حامل أُمامة بنت ابنته زينب، فكان إذا سجد وضعها، وإذا قام حملها.([1]).

وأما بالنسبة لقطع الصلاة لغير عذر فهو محرم؛ لعموم قوله تعالى: {وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ} [محمد: 33]؛ ولأن الأصل وجوب الإتمام لمن شرع في أمرٍ واجب، ولكن إذا احتاج المصلي أن يقطع صلاتة لضرورة ألمت به، مثل أن يرى إنسانًا يغرق، ويحتاج إلى مساعدته، أو خشي من سارق دخل البيت، أو خشيت المرأة على طفلها من الضرر إذا لم تقطع صلاتها لمنع الطفل من شيء يضره، وما شابه ذلك من الأمور التي يمكن للمصلي أن يقطع الصلاة من أجلها. والله تعالى أعلم



[1]- أخرجه البخاري ح (516)، ومسلم (1240).

1037 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/11/1440هـ الموافق: 2019-07-04 13:09:28
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات