صيام النبي صلى الله عليه وسلم للتاسع من محرم

QR code
د. عمر بن عبد الله المقبل
تاريخ التحديث: 2016-04-23 13:51:34
  • الكلمات الدالة
السؤال كاملا

ورد عن النبي _صلى الله عليه وسلم_ صيام العاشوراء، وقال: (لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع) ماصحة هذا الأثر؟ وهل صح أنه صام التاسع؟

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد.

فالحديث الذي أشرت إليه ثابت في صحيح مسلم([1]) من حديث ابن عباس رضي الله عنهما، ولكن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذلك في السنة العاشرة من الهجرة، فحال الموت بينه صلى الله عليه وسلم وبين ما أراده وعزم عليه.

وعليه فتبقى مشروعية صيام اليوم التاسع باقية بهذا العزم منه صلى الله عليه وسلم تحقيقًا لمخالفة اليهود الذين يفردون صوم عاشوراء، ولكن لو صام الإنسان عاشوراء دون أن يقرنه بالتاسع أو بالحادي عشر، صحّ صومه دون كراهة في أصحّ قولي العلماء في هذه المسألة، والله أعلم.



[1]- أخرجه مسلم ح (2723).

1302 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/11/1440هـ الموافق: 2019-07-04 13:09:28
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات