كيف يكون الذِّكر في النفس

QR code
د. عمر بن عبد الله المقبل
تاريخ التحديث: 2014-06-28 01:55:45
  • الكلمات الدالة
السؤال كاملا

في الحديث القدسي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((يقول الله تعالى: "أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه")). السؤال: كيف يكون الذكر في النفس؟ كيف يذكر الإنسان الله في نفسه؟.

الإجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أما ذكر الله تعالى بالنفس، فهو ذكره تعالى بالنفس بتذكر معاني العظمة والكبرياء والجلال، ويكون باللسان بالتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير ونحو ذلك من الأذكار، وهذا كقوله تعالى: {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ}(سورة الأعراف:205).

ومن المعلوم أن ذكر للّه تعالى يكون بالقلب، ويكون باللسان، ويكون بهما جميعا، وهو أكمل أنواع الذكر وأحواله.

وأما ذكر الله تعالى لعبده، فمعناه أن الله يثيبه على ذلك ويرحمه، ويجيب سؤاله، والله تعالى أعلم.


1589 زائر
0 | 0
المقال السابق
المقال التالى

روابط ذات صلة
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:53:51
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 01:26:57
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:57:18
التاريخ: 1/11/1440هـ الموافق: 2019-07-04 13:09:28
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 06:59:08
التاريخ: 1/9/1435هـ الموافق: 2014-06-28 00:55:45
التعليقات